2023/01/30 - 03:37

15 يناير 2023

التقى معالي الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح، وزير الخارجية، ظهر اليوم الأحد الموافق 15 يناير 2023 في ديوان عام وزارة الخارجية، مع معالي السيد أيمن الصفدي، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين في المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، وذلك بمناسبة زيارته الرسمية للبلاد، حيث نقل معاليهتحيات صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية إلى أخيه حضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، حفظهم الله ورعاهم، وإلى سمو الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله، وحرص جلالته على تعزيز العلاقات الأخوية التاريخية التي تربط البلدين الشقيقين.

هذا وقد تناول اللقاء العلاقات المتينة التي تربط دولة الكويت بالمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، وأطر توسعة التعاون المشترك وتعميق التنسيق القائم بين البلدين الشقيقين على كافة الأصعدة، وأكد الجانبان على صلابة التعاون الثنائي والحرص المشترك على المضي بها الى آفاق أوسع وأكثر شمولية تنفيذاً لتوجيهاتالقيادتين الشقيقتين، وبحث مجالات التعاون المتعددة لاسيما الاقتصادية والاستثمارية والسياحية ومجالات التعليم والأمن الغذائي والدفاعي بما يعزز المصلحة المشتركة للبلدين ويحقق تطلعات شعبيهما الشقيقين.

واتفق الوزيران على أهمية استمرار التشاور وتنسيق المواقف تجاه القضايا والتحديات الإقليمية وسبل التعامل معها بما يسهم في حل الأزمات في المنطقة ويحقق الأمن والاستقرار فيها، مؤكدين في ذات السياق على أهمية استكمال ترسيم الحدود البحرية بين دولة الكويت وجمهورية العراق الشقيقة لما بعد العلامة 162، بما يسهم في تعزيز العلاقات بين الدولتين الشقيقتين ويحقق المصالح المشتركة بينهما والانطلاق بها إلى آفاق أوسع، مرحبين بالخطوات الإيجابية والإجراءات التي يقوم بها الجانب العراقي في هذا الشأن.

كما تم أثناء اللقاء بحث التطورات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية والتنسيق المشترك حيالها، حيث تقدمت التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية المحادثات، وإدانة الاعتداءات الجسيمة التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني الشقيق، وانتهاكاته لقرارات الشرعية الدولية، وأكد الجانبان في هذا السياق على مركزية القضية الفلسطينية وضرورة تكاتف الجهود العربية والدولية لحلها على أسس حل الدولتين وبما يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وتناولت المحادثات أيضاً الأوضاع في سوريا واليمن ولبنان وليبيا ودعم العراق ومحاربة الإرهاب.