2021/09/18 - 23:10

5 سبتمبر 2021

تحت رعاية وحضور سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء أقيم اليوم الأحد حفل تخرج الدفعة السابعة من متدربي معهد سعود الناصر الصباح الدبلوماسي الكويتي في مقر المعهد.
  حضر حفل التخرج معالي وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء  الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح ومعالي رئيس ديوان سمو رئيس مجلس الوزراء عبدالعزيز الدخيل وعدد من كبار المسؤولين في ديوان سمو رئيس مجلس الوزراء ووزارة الخارجية.
  وهنأ وزير الخارجية في كلمة له الكوكبة المميزة من خريجي المعهد الدبلوماسي بمناسبة تفوقها واجتيازها بنجاح البرنامج التدريبي والاكاديمي التأهيلي لشغل الوظيفة الدبلوماسية متمنيا لهم جميعا النجاح والتوفيق.
  ودعا الخريجين إلى استذكار احتفال الكويت بذكرى 30 عاما من تحرير دولة الكويت من الاحتلال العراقي الغاشم و60 عاما من استقلال الكويت بذل خلالها منتسبو وزارة الخارجية الغالي والنفيس صونا للكويت والذود عنها باعتبار الدبلوماسية الكويتية خط الدفاع الأول عن الكويت.
  وأضاف انه لذا فالمسؤولية مضاعفة اليوم على الخريجين بعد اجتياز دورة المعهد الدبلوماسي ودخول وزارة الخارجية لبدء مهام العمل عليكم في حمل الراية بكل أمانة ومواصلة العطاء خدمة للكويت وشعبها.
  وتقدم بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى سمو رئيس مجلس الوزراء على رعايته وحضوره حفل تخريج الدفعة السابعة من منتسبي المعهد الدبلوماسي مقدرا لسموه عاليا حرصه واهتمامه على مشاركة الخريجين فرحتهم.
  واستذكر ما كان يحيطه سموه ولازال للمعهد الدبلوماسي من وافر عناية واهتمام ساهما وبشكل كبير في تسهيل وتيسير وإنجاح أعمال المعهد الدبلوماسي ومهامه.
  وذكر ان الدفعة السابعة عددها 39 خريجا (28 شابا و11 شابة) ليصبح مجموع خريجي المعهد منذ إنشائه 290 دبلوماسيا ودبلوماسية ما يعادل 47 بالمئة من اجمالي عدد الدبلوماسيين في الوزارة.
  وأشار إلى مضي 15 عاما منذ صدور المرسوم الأميري رقم 350 لعام 2006 والقاضي بإنشاء المعهد الدبلوماسي أقام المعهد خلالها العديد من الدورات وورش العمل لتدريب وتأهيل وصقل مهارات منتسبي وزارة الخارجية بغية زيادة الأداء الفردي وتطوير القدرات وتعزيزها في خدمة العمل الدبلوماسي.
  وقال ان المعهد اضطلع بمسؤولياته في تدريب وتأهيل المرشحين المقبولين للتعيين في وظائف السلكين الدبلوماسي والقنصلي حرص خلالها على تكريس قيم العمل وإضفاء ثقافة القيادة والإجادة والاتقان في عملهم الدبلوماسي المرتقب.
  وتقدم بجزيل الشكر إلى مدير عام معهد سعود الناصر الصباح الدبلوماسي الكويتي وأعضاء المعهد والمحاضرين وجميع من ساهم بإعداد وتحضير وإنجاح دورات ومحاضرات الدفعة السابعة لخريجي المعهد الدبلوماسي.
  من جانبه قال مدير معهد سعود الناصر الصباح الدبلوماسي الكويتي السفير عبدالعزيز الشارخ في كلمة له ان المعهد يحتفل اليوم بهذه الكوكبة الواعدة من بنات الكويت وأبنائها الخريجين من متدربي المعهد الذين يتشرفون اليوم ويفتخرون بالانضمام إلى ما وصفه ب"الركب المؤزر للدبلوماسية الكويتية".
  وأضاف الشارخ ان 16 ملحقا دبلوماسيا يحملون شهادة الماجستير من أصل 39 ملحقا دبلوماسيا من الخريجين مبينا ان منتسبو هذه الدفعة أتموا بنجاح البرنامج التدريبي الذي تواصل لعام كامل واشتمل على كافة العلوم والمهارات اللازمة لأداء دبلوماسي متميز وفعال.
  وأشاد بما أظهرته هذه الدفعة من تأقلم ماهر مع التغيرات التي فرضتها جائحة كورونا على العملية التعليمية في كل مكان مما اضطررنا إلى تنفيذ الجزء من برنامج هذه الدفعة (عن بعد) حيث أطلقنا على هذه الدفعة لقب "الدفعة التي انتصرت على كورونا".