2021/07/31 - 00:01

28 يونيو 2021


ترأس معالي الشيخ الدُكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير الخارجيَّة ووزير الدولة لِشُؤُون مجلس الوزراء، وفد دولة الكُويت المُشارك في الاجتماع الوزاري للتحالف الدُولي ضد داعش، الذي تُعقد أعماله في عاصمة الجُمهورية الإيطالية – روما اليوم الاثنين المُوافق 28 يُونيُو 2021، بدعوة من قبل كل من وزير الخارجية والتعاون الدولي في جمهورية إيطاليا/ لويجي دي مايو، ووزير خارجية الولايات المُتَّحدة الأمريكيَّة/ انتوني بلينكن.
حيثُ ألقى معالي الشيخ الدُكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، كلمة خلال الاجتماع جاء نصّها كالآتي:
معالي السيد/ لويجي دي مايو، وزير الخارجية والتعاون الدولي في جمهورية إيطاليا،
معالي السيد/ أنتوني بلينكن، وزير الخارجية في الولايات المتحدة الأمريكية،
أصحاب المعالي والسعادة،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

إن التحالف الدولي، باجتماعه اليوم حضوريا، يؤكد للعالم أجمع على وحدة الموقف وصلابته في الحرب ضد الإرهاب، وانتهاءً بدحره.  

إن التحالف الدولي يواجه استحقاقات كبيرة يراقبها المجتمع الدولي، الذي يعول علينا بصفة التحالف تجمعا لا غنى عنه للدفاع عن الإنسانية ضد قوى الإرهاب الغادرة، وبالأخص تنظيم داعش. وبناء على ذلك، تتعاون دولة الكويت مع أعضاء التحالف الدولي في عملية عودة المقاتلين إلى دولهم مع إعادة التأهيل والإدماج في مجتمعاتهم، بما يتوافق مع مبادئ القانون الدولي وحقوق الإنسان. 


تجدد دولة الكويت التزاماتها تجاه التحالف الدولي وأهدافه النبيلة، وتظل جزءا أصيلا في مواجهة التحالف ضد الإرهاب، وكذلك تؤكد الكويت على الالتزام بتفعيل مبادئ دولة الكويت التوجيهية المعتمدة في فبراير 2018، والتي شملت من جملة نقاط على ما يلي:

1.    منع مصادر تمويل تنظيم داعش وتعطيل قدراته على شن الأعمال الإرهابية.
2.    تبادل المعلومات المتعلقة بالإرهاب.
3.    نقل وعودة المقاتلين الإرهابيين إلى دولهم، مع إعادة التأهيل والإدماج في مجتمعاتهم.
4.    دعم العراق في عملية الانتقال من مرحلة إعادة الاستقرار إلى مرحلة الإعمار المستدامة.  


  ختاما، أجدد خالص الشكر والتقدير لجمهورية إيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية، وأتمنى لاجتماعنا وللتحالف السداد نحو عالم أكثر استقرارا وأمنا.

 
وشكرا..