2021/06/22 - 22:58

1 يونيو 2021

بحث معالي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، ومعالي السيد رياض المالكي، وزير خارجية دولة فلسطين الشقيقة، خلال اللقاء الذي تم ظهر اليوم الثلاثاء الموافق 1 يونيو 2021 في قصر بيان، العلاقات الثنائية الوطيدة والوثيقة بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في كافة المجالات، وكذلك استعراض الاوضاع الراهنة على الساحة الفلسطينية وأبرز التطورات في المنطقة.

حيث جدد معالي وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، خلال اللقاء، موقف دولة الكويت المبدئي والثابت بالوقوف إلى جانب الأشقاء في دولة فلسطين أمام الجرائم الوحشية لقوات الاحتلال الإسرائيلية، كما جدد إدانة واستنكار دولة الكويت الشديدين للجرائم الممنهجة على الشعب الفلسطيني في مدينة القدس وكافة أرجاء الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي تعتبر إنتهاكاً صارخاً لكافة القوانين والمواثيق الدولية والإنسانية، وشكلت تهديداً مباشراً للسلم والأمن الدوليين. مؤكداً أن السلام هو الخيار الاستراتيجي وأن الحل الدائم والشامل والعادل يقوم على حل الدولتين وفقاً للمرجعيات المتفق عليها والمتمثلة في قرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومبدأ الأرض مقابل السلام وخارطة الطريق ومبادرة السلام العربية، وحصول الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه السياسية المشروعة وإقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشرقية.

ومن جانبه، قدم وزير خارجية دولة فلسطين الشقيقة شرحاً عن آخر المستجدات الحاصلة في فلسطين، معرباً عن بالغ الثناء والتقدير لدور دولة الكويت التاريخي في نصرة القضية الفلسطينية، ولإسهاماتها في دعم أشقائها الفلسطينيين على الصعيدين السياسي والإنساني، ولمساعيها الحميدة الرامية إلى تحقيق الأمن والإستقرار في المنطقة، وتخفيف المعاناة الإنسانية التي يعيشها الشعب الفلسطيني في ظل هذه الظروف العصيبة. 

وقد تم اللقاء في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها دولة الدكتور/ محمد إبراهيم اشتية، رئيس وزراء دولة فلسطين إلى دولة الكويت، خلال الفترة من 31 مايو إلى 1 يونيو 2021.