2021/12/05 - 20:46

12 نوفمبر 2021


شارك معالي الشيخ د.أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، رئيس مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته الـ 156، في أعمال المؤتمر الدولي من أجل ليبيا، والذي عقد اليوم الجمعة الموافق 12 نوفمبر 2021 في عاصمة الجمهورية الفرنسية باريس، وقد ألقى معالي وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، كلمة في هذا المؤتمر، جاء نصها على النحو التالي:

بسم الله الرحمن الرحيم
فخامة السيد/ إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية الصديقة
أصحاب الفخامة والسمو والمعالي،،،
السيدات والسادة،،،
الحضور الكرام،،،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
يطيب لي بداية ان انقل تحيات سيدي حضرة صاحب السمو، أمير دولة الكويت، الشيخ/ نواف الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، متمنياً سموه لهذا المؤتمر كل التوفيق والسداد، واود أن اعرب عن خالص الشكر والامتنان لفخامة الرئيس/ ايمانويل ماكرون والشعب الفرنسي الصديق على ما حظينا به من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة والإعداد المميزين لمؤتمرنا هذا.

أصحاب الفخامة والسمو والمعالي،،،
ان مؤتمرنا هذا يأتي استكمالاً للجهود الدولية الرامية لدعم ليبيا ويرسخ التأكيد على التزام المجتمع الدولي تجاه ليبيا بما يحقق ويضمن امنها واستقرارها، فها نحن اليوم نجتمع في باريس بعد اقل من شهر من عقد "مؤتمر دعم استقرار ليبيا" الذي احتضنته الأراضي الليبية كأول مؤتمر دولي ينعقد منذ عام 2010، حيث جدد فيه المجتمع الدولي التزامه التام بدعم كل ما من شأنه أمن واستقرار ليبيا.

أصحاب الفخامة والسمو والمعالي ،،،
ان دولة الكويت وبصفتها رئيسا لمجلس جامعة الدول العربية للدورة الحالية 156 تجدد التزام الدول العربية بوحدة وسيادة ليبيا وسلامه اراضيها، ورفض كافة أنواع التدخل الخارجي، والتأكيد على التزام الجامعة العربية بمواصلة الدعم الكامل للمجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية في مهامها الجسيمة لتنفيذ خارطة الطريق للمرحلة التمهيدية للوصول إلى عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المتفق عليه في 24 ديسمبر 2021، ودعم مخرجات اتفاق الصخيرات، ومبادرة استقرار ليبيا لتنفيذ قرارات مجلس الأمن 2510، 2570، 2571، ومخرجات مؤتمري برلين 1 وبرلين 2، مرحبين، في هذا الإطار، بإعلان المفوضية الليبية العليا للانتخابات عن فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية والبرلمانية تمهيدا لإقامتها في الموعد المقرر لها.

أصحاب الفخامة والسمو والمعالي ،،،
تابعنا باهتمام التطورات الإيجابية التي تحققت خلال الفترة الماضية في وقف إطلاق النار وانتخاب سلطة ليبية موحدة وتوحيد المؤسسات الأمنية والعسكرية، وفي هذا الصدد تشيد دولة الكويت بالجهود المبذولة من الأشقاء في ليبيا وبدعم من المجتمع الدولي لإنهاء حالة الانقسام المؤسسي الذي هدد استقرار ليبيا ودول الجوار لأكثر من عقد من الزمن، كما نشيد بما توصلت إليه اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، التي عقدت مطلع هذا الشهر بالقاهرة في إنشاء آلية اتصال وتنسيق لدعم تنفيذ خطة عمل اللجنة لخروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية في عملية تدريجية ومتوازنة ومتزامنة، مثمنين الجهود المبذولة من الامم المتحدة والمنظمات الإقليمية ودول الجوار لدعم هذه العمليات، كما لا يفوتني في هذه المناسبة ان اشيد بجمهورية مصر العربية لاستضافتها ودعمها لإنجاح هذه الاجتماعات.
ختاماً، يحدونا الامل بأن يسود الامن والسلام ليبيا الشقيق وان تتحقق آمال وطموحات الشعب الليبي في الامن والاستقرار والازدهار، متمنين لاجتماعنا هذا التوفيق والسداد.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،