2020/08/07 - 07:02

16 يوليو 2020

عقدت في البلاد صباح اليوم الخميس الموافق 16 يوليو 2020 في ديوان عام وزارة الخارجية، جلسة مباحثات رسمية بين دولة الكويت والجمهورية الفرنسية الصديقة، ترأس الجانب الكويتي منها معالي الشيخ د.أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير الخارجية، في حين ترأس الجانب الفرنسي معالي السيد/ جان إيف لودريان، وزير خارجية الجمهورية الفرنسية الصديقة، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها الوزير الفرنسي والوفد المرافق له إلى دولة الكويت، حيث تناول الجانبان أطر تعزيز العلاقات الثنائية الوثيقة والمتينة التي تربط دولة الكويت بالجمهورية الفرنسية، واستعراضا كافة أوجه التعاون الوثيق بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، وعلى كافة المستويات، كما تم تبادل وجهات النظر حيال التطورات الأخيرة على الساحتين الإقليمية والدولية، والتي شهدت تطابقاً في الرؤى تجاه مجمل ملفاتها، بالإضافة إلى مناقشة آليات التعاون المشترك في سياق مواجهة تداعيات جائحة كورونا (كوفيد – 19)، علاوةً على بحث آخر المستجدات المتعلقة بالجهود الدولية الرامية نحو إيجاد حل للأزمات في المنطقة.

وبدوره أشاد معاليه، بما يشهده التعاون الثنائي بين دولة الكويت والجمهورية الفرنسية من إزدهار وتقدم مستمر في مختلف المجالات، مثنياً على ما توصل إليه التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في كافة المحافل الدولية.

ومن جانبه أعرب معالي وزير خارجية الجمهورية الفرنسية الصديقة، عن تطلعه بإستمرار نسق التعاون المتين القائم بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات وعلى كافة المستويات، مشيداً بحكمة دولة الكويت وإتزان سياستها الخارجية وبالجهود التي تقوم بها في ترسيخ دعائم حفظ الأمن والسلم في المنطقة.

حضر جلسة المباحثات الرسمية كل من معالي السفير خالد سليمان الجارالله، نائب وزير الخارجية، وسعادة السفير وليد علي الخبيزي، مساعد وزير الخارجية لشؤون أوروبا، وسعادة السفير ضاري عجران العجران، مساعد وزير الخارجية لشؤون المراسم، وسعادة السفير أيهم عبداللطيف العمر، مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب وزير الخارجية، وسعادة السفير صالح سالم اللوغاني، مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب وزير الخارجية، وسعادة المستشار محمد يعقوب حياتي، نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون أوروبا، وعدداً من كبار مسؤولي وزارة الخارجية.