2020/08/07 - 06:42

7 يوليو 2020

ترأس معالي الشيخ د.أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير الخارجية، وفد دولة الكويت إلى أعمال الاجتماع العربي الوزاري التشاوري (المصغر) لبحث إعلان إسرائيل إجراءات ضم أجزاء من الضفة الغربية وغور الأردن، والذي عقد عبر تقنية الإتصال المرئي والمسموع ظهر اليوم الثلاثاء الموافق 7 يوليو 2020، بدعوة من المملكة الأردنية الهاشمية، وذلك في إطار مواصلة التنسيق المستمر نحو إستكمال الجهود العربية وبلورة رؤية مشتركة للتصدي للخط والنوايا الإسرائيلية بضم أجزاء في الضفة الغربية وفرض السيادة على مناطق غور الأردن وشمال البحر الميت.

حيث جدد معالي الشيخ د.أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير الخارجية، مبدأ دولة الكويت الثابت وتمسكها بالموقف العربي الذي يؤكد على ان السلام هو الخيار الاستراتيجي وأن الحل الدائم والشامل والعادل يقوم على حل الدولتين وفقاً للمرجعيات المتفق عليها والمتمثلة في قرارات مجلس الامن ذات الصلة ومبدأ الأرض مقابل السلام وخارطة الطريق ومبادرة السلام العربية، وبما يؤدي الى حصول الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه السياسية المشروعة وإقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشريف، وأن ممارسات السلطة القائمة بالإحتلال تمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وتقويضاً للجهود الدولية الهادفة الى إحلال السلام العادل والشامل.

هذا وقد ضم وفد دولة الكويت سعادة السفير فهد أحمد العوضي، مساعد وزير الخارجية لشؤون الوطن العربي، وعدداً من كبار مسؤولي وزارة الخارجية.