2020/07/06 - 20:59

29 يونيو 2020

ترأس معالي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير الخارجية، وفد دولة الكويت المشارك في أعمال الحوار الإستراتيجي الثالث بين دولة الكويت واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والذي عقد اليوم الإثنين الموافق 29 يونيو 2020 عبر تقنية الإتصال المرئي، بمشاركة معالي الدكتور هلال الساير، رئيس جمعية الهلال الأحمر الكويتي، ومعالي السيد/ عبدالوهاب البدر، مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، ومن جانب اللجنة الدولية للصليب الأحمر فقد ترأس الوفد السيد/ بيتر ماورير، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، حيث تم مناقشة الرؤية المشتركة لمواجهة التحديات الإنسانية الراهنة جراء تفشي وباء فايروس كورونا المستجد (Covid-19) والتعاون الثنائي في إطار مكافحة تداعيات هذه الجائحة، والخطوات المناسبة لمعالجتها، كما تناول الجانبان خلال فعاليات الحوار الإستراتيجي في دورته الثالثة، النتائج المحققة في مجال خدمة العمل الإنساني، خاصة فيما يتعلق بالتفاهمات التي تمت بين اللجنة الدولية للصليب الأحمر والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، والاتصالات رفيعة المستوى بين الجانبين،  لاسيما مذكرة التفاهم الأخيرة التي تم التوقيع عليها بين الصندوق واللجنة الدولية في شهر فبراير الماضي، والمعنية بتعزيز التعاون الفني والعمل المشترك بينهما في مجالات تمويل التنمية الإقتصادية والإجتماعية في الدول النامية. كما تم التأكيد على الالتزام بمكافحة العواقب والتبعات الناتجة عن فايروس كورونا المستجد التي تتجاوز التأثيرات المباشرة للمرض وتشمل آثار ثانوية واسعة النطاق وطويلة الأمد بسبب الاضطراب الاقتصادي والاجتماعي الناجم عن الوباء، والتأكيد على ضرورة مواجهة تلك التحديات من خلال العمل الإنساني والإنمائي على المستويين المحلي والدولي، وبحث سبل تعزيز الترابط بين العمل الإنساني والتنموي عبر إستمرار الحوارات المعمقة في دعم العمل الإنساني بين دولة الكويت وجمعية الهلال الأحمر الكويتي واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وفي مداخلة لمعالي وزير الخارجية أشار خلالها إلى متانة العلاقة التي تربط دولة الكويت واللجنة الدولية للصليب الأحمر والتي تمتد إلى 29 عاماً، حيث أن الكويت هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي لديها حوار رفيع المستوى مع اللجنة وذلك لما تحظى به الكويت من مكانة دولية هامة وكبيرة خاصة دورها الريادي في المجال الإنساني ومساهماتها الجلية في التخفيف عن المتضررين من الأزمات.

كما أشاد معاليه بدور اللجنة الدولية في نقل رفات المواطنين الكويتيين الموجودين في الأراضي العراقية إلى دولة الكويت من خلال عمل اللجنة الثلاثية وجهودها المقدرة في هذا السياق، وما لهذه الملف الإنساني من أهمية وأولوية، الأمر الذي تجسد من خلال تبني دولة الكويت ومبادرتها بإستصدار قرار مجلس الأمن 2474 خلال عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن لعامي 2018-2019.

تجدر الإشارة بأن الحوار الإستراتيجي هو منبر للمناقشات حول القضايا الإنسانية الاستراتيجية بين دولة الكويت واللجنة الدولية للصليب الأحمر، بهدف استكشاف الخيارات الجديدة والمبتكرة الداعمة للاستجابة المستدامة للاحتياجات الإنسانية المختلفة للمتضررين، كما أنه قد عُقدت الجلسة الأولى للحوار الإستراتيجي في دولة الكويت عام 2017، أما الثانية فقد عُقدت في مدينة جنيف عام 2019، وقد تم الاتفاق على استمرار التعاون المشترك بين الجانبين، على أن يعقد الحوار الاستراتيجي الرابع في موعده بشهر يونيو من العام المقبل.

وحضر الحوار كل من سعادة السفير جمال الغنيم، المندوب الدائم لدولة الكويت لدى الأمم المتحدة في جنيف، وسعادة الوزير المفوض ناصر عبدالله الهين، مساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية، وسعادة المستشار أحمد عبدالرحمن الشريم، نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب وزير الخارجية، وعدداً من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية.