2020/07/06 - 19:49

23 يونيو 2020

ترأس معالي الشيخ د. أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير الخارجية، وفد دولة الكويت إلى المؤتمر الوزاري الإستثنائي الإفتراضي الذي دعت إليه كل من المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، ومملكة السويد الصديقة، وبمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة السيد/ أنطونيو غوتيريش، بهدف تعزيز دور وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)، حيث تم خلال المؤتمر بحث أنجع السبل لضمان استدامة أعمال وبرامج الوكالة بتوفير المساعدات للأشقاء الفلسطينيين، وحشد الدعم الدولي في هذا الإطار.

وقد ألقى معالي الشيخ د. أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير الخارجية، كلمة دولة الكويت في هذا المؤتمر، جدد خلالها على تضامن دولة الكويت ومساندتها لأعمال الوكالة وأهدافها السامية، والإستمرار بهذا النسق الثابت، لاسيما في ظل ما تمر فيه الوكالة من أزمة، متوازية مع معاناة اللاجئين الفلسطينيين وتفاقمها جراء تفشي جائحة كورونا المستجد.

كما أكد الشيخ د. أحمد ناصر المحمد الصباح، على ضرورة تكافل المجتمع الدولي تجاه المسؤولية الأخلاقية والإنسانية لدعم ضمان استمرار تمويل أنشطة الوكالة وبرامجها وأعمالها، مما يسهم في رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني الشقيق أيضا، مشدداً على حتمية تضافر الجهود الدولية في هذا الإطار.

كما شدد معالي وزير الخارجية على ضرورة أن تواصل الأونروا الوفاء بالمهمة التي فوضتها الأمم المتحدة بها حتى أن يتم التوصل إلى حل دائم وعادل لقضية اللاجئين بما يتوافق مع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

تجدر الإشارة بأنه قد شارك في أعمال المؤتمر الذي عقد اليوم الثلاثاء الموافق 23 يونيو 2020، عبر تقنية الإتصال المرئي، أصحاب المعالي والسعادة وزراء خارجية ووزراء دولة للشؤون الخارجية، وممثلي الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية، من البحرين، ولبنان، وتونس، ومصر، واليابان، والمالديف، وكازاخستان، وكندا، وإيرلندا، بلغاريا، وألمانيا، والبرتغال، ولكسمبورغ، والدنمارك، وليتوانيا، والمفوضية الأوروبية، وجهاز العمل الخارجي في الإتحاد الأوروبي، والمفوض العام لوكالة الأونروا السيد فيليب لازاريني.

 

هذا وقد ضم وفد دولة الكويت كل من سعادة السفير صالح سالم اللوغاني، مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب وزير الخارجية، وسعادة الوزير المفوض ناصر عبدالله الهين، مساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية، وعدداً من كبار مسؤولي وزارة الخارجية.