2020/09/30 - 00:39

4 يونيو 2020

ترأس ممثل حضرة صاحب السمو أمير البلاد، حفظه الله ورعاه، معالي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير الخارجية، وفد دولة الكويت إلى قمة التحالف العالمي للقاحات والتحصين "GAVI" لعام 2020، والتي عقدت اليوم الخميس الموافق 4 يونيو 2020، عبر تقنية الإتصال المرئي، بدعوة من رئيس وزراء المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وشمال ايرلندا، وذلك في سياق دعم تضافر الجهود الدولية لإيجاد حلول عاجلة لتسريع  عملية تطوير لقاح فعّال لفايروس كورونا المستجد "Covid-19"،وتمويل البرامج البحثية والإبتكارية في هذا المجال، دعماً للقدرات التصنيعية والتوريدية ليصل العلاج إلى كافة دول العالم، والعمل على تعزيز الإجراءات التحصينية والتدابير الوقائية المتخذة، وتمكين المنظومات الصحية حول العالم من رفع مستوى قدراتها لمواجهة تداعيات ومخاطر هذه الجائحة.

 

حيث ألقى معاليه كلمة دولة الكويت في هذه القمة جاء نصها على النحو التالي:

 

" معالي السيد/ بوريس جونسون، رئيس وزراء المملكة المتحدة.

سعادة الدكتورة/ نجوزي أوكونجو إيويالا ، رئيس منـظمة التحالف العالمي للقاحات والتحصين Gavi

السيدات والسادة الكرام ،

 

في البداية ، أود أن أنقل إليكم رسالة من حضرة صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، إذ أعرب لكم عن خالص تقدير سموه، حفظه الله ورعاه، لعقد هذه القمة الهامة.  كما أود أن أشكر معالي رئيس الوزراء السيد/ بوريس جونسون وسعادة الدكتورة/ نجوزي أوكونجو إيوايلا، على استضافة هذه المبادرة الهامة.  يشهد العالم حاليًا أزمة غير مسبوقة، مما يحتم علينا تكثيف تنسيقنا وتعاوننا في الوقت الحالي، وأكثر من أي وقتٍ مضى، لضمان سلامة وأمن المجتمع الدولي ورعاية صحة جميع مواطنينا. إنه من الضروري بمكان أن ندعم جهود وتحالف Gavi، لضمان تمكن الجميع من الحصول على اللقاح بشكلٍ عادل، سريع وآمن. وفي هذا الصدد، اسمحوا لي أن أوضح وأؤكد لكم على التزام دولة الكويت بمكافحة هذا الوباء ودعم هذا التحالف الهام من خلال النقاط الخمس التالية.

أولاً:

      إن دولة الكويت مؤمنة بأنه في الوقت الذي يواجه فيه عالمنا اليوم العديد من التحديات، إلا أن أيا منها ليس أكثر بروزًا أو لديه تأثيراً أكبر من انتشار جائحة فيروس كورونا Covid-19، وإنه في هذه الأوقات المضطربة فقد أصبحت هذه القمة العالمية أكثر أهمية من أي وقت مضى. ومن هذا المنطلق فإن دولة الكويت تؤكد على ضرورة التعاون والتنسيق الدوليين من أجل الإسراع بتصنيع وتوزيع اللقاحات، حيث يمكن تحقيق ذلك، وعلى أفضل وجه، من خلال دعم الاستراتيجية وخريطة الطريق التي وضعها تحالف Gavi.

 

ثانيا:

تؤمن دولة الكويت إيمانا راسخا بأنه لكل شخص الحق في الأمن الصحي، حيث تؤدي اللقاحات دورًا محوريًا في ضمان الصحة والسلامة للجميع. إن هذه القمة توفر فرصة لإرسال رسالة إلى العالم مفادها أن التوزيع العادل للقاحات سيكون مضمونًا، وخاصة في البلدان النامية.

 

ثالثاً:

تؤكد دولة الكويت على دعمها الكامل لاستراتيجية Gavi للفترة 2021-2025، والتي تتضمن خططًا لتطعيم أكثر من مليار طفل بنهاية عام 2025. ومنذ تأسيسها في عام 2000، فقد قام تحالف Gavi بدورًا محوريًا في رفع مستوى  معدلات التطعيم في البلدان النامية وذات الدخل المنخفض.إن هذه المبادئ والأهداف النبيلة تتماشى بشكل مباشر مع التوجه الإنساني لدولة الكويت وقيم القيادة الإنسانية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد، حفظه الله ورعاه.

 

رابعاً:

تتشرف دولة الكويت وتفخر بمواصلة شراكتها الهامة مع تحالفGavi، ففي عام 2019، أقامت دولة الكويت، ممثلة بالصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية، شراكةً مع تحالف Gavi لتمويل برامج توزيع اللقاحات للأطفال في البلدان منخفضة الدخل وتحسين الوضع الإنساني للاجئين السوريين المقيمين في دول أخرى، وانطلاقا من روح التعاون هذه والإيمان الراسخ بضرورة بأهمية التعاون والتآزر الدولي في معركتنا ضد جائحة كورونا Covid-19، ستواصل دولة الكويت دعمها لاستراتيجية تحالفGavi.


 خامساً:

وإذ تفخر دولة الكويت بشراكتها وإنجازاتها مع تحالف Gavi، فقد أطلقنا أيضًا العديد من المشاريع الإنسانية تحت رعاية كريمة من لدن حضرة صاحب السمو أمير البلاد، حفظه الله ورعاه، بهدف دعم النظم الصحية وتوفير اللقاحات مع عدد من المنظمات الإنسانية الدولية، وأبرزها ما يلي:

1.  تعهدت دولة الكويت بمنح منظمة الصحة العالمية مبلغ مبلغ 60 مليون دولار لدعم جهودها في التصدي لجائحة فيروس كورونا Covid-19.

2.  تعهدت دولة الكويت بتقديم مبلغ 40 مليون دولار إضافية في المـؤتـمر الدولـي للمانحـين لإيجاد لقاح لفـيروس كـورونـا، والذي نظمه الاتحاد الأوروبي.

3.  خصصت دولة الكويت مبلغ 1.6 مليون دولار لإنشاء مركز معني بعلم الأوبئة في إفريقيا.

 

تعكس كل هذه الجهود الإنسانية المذكورة أعلاه، سواء كانت مقامة بشكلٍ ثنائي أو متعدد الأطراف، إيمان دولة الكويت الراسخ بأن التعاون الإنساني الدولي ضروري لتحقيق أهدافنا.

 

وأخيراً السيدات والسادة ، وفي الختام:

وبينما نحتفل بالذكرى العشرين لتأسيس تحالف Gavi، أود أن أكرر التزام دولة الكويت بدعم عمل هذه المبادرة الهامة. إنه من الممكن بمكان اكتشاف حلول جديدة ومبتكرة للنجاح في هذه المعركة، وذلك فقط من خلال العمل معاً وتعزيز تعاوننا، والجمع بين معرفتنا وتجاربنا المشتركة. ومرة أخرى أود أن أشكر المنظمين على ترتيب هذه القمة، متمنياً لتحالف Gavi التوفيق والنجاح في مهمتهم.”

 

 

تجدر الإشارة بأن التحالف العالمي للقاحات والتحصين Gavi أنشئ عام 2000، كمنظمة دولية تجمع بين القطاعين العام والخاص بهدف مشترك وهو توفير فرص متساوية لحصول الأطفال في الدول الفقيرة حول العالم على لقاحات وعقارات التطعيم، والعمل على حماية العالم من تهديد الأوبئة وإنتشارها، حيث ساهمت هذه المنظمة في تطعيم أكثر من 760 مليون طفل في أفقر دول العالم، ومنع أكثر من 13 مليون حالة وفاة جراء تفشي أوبئة أو كوارث صحية ناتجة عن إنتشار الأمراض المعدية.