2020/04/08 - 10:51

18 مارس 2020

    اجتمع سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء اليوم مع معالي وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح ومعالي نائب وزير الخارجية خالد سليمان الجارالله وكبار المسؤولين بالوزارة لمناقشة جهود وزارة الخارجية ودورها لمتابعة أوضاع الكويتيين في الخارج تنفيذا لخطة الطوارئ التي اعتمدتها الدولة في مواجهة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقال سمو رئيس مجلس الوزراء إن تواجده اليوم في وزارة الخارجية يأتي تنفيذا لتوجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى بالاهتمام التام بالمواطنين الكويتيين في الخارج وتقديم كل وسائل الدعم لهم لحين عودتهم إلى أرض الوطن.

وشدد سموه على ضرورة توفير جميع سبل الرعاية التامة للمواطنين الكويتيين المتواجدين في الخارج بحسب التوجيهات السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد وتقديم كل وسائل الراحة لهم حتى يتم التنسيق مع السلطات الصحية في دولة الكويت لوضع برنامج عودتهم للبلاد.

وأضاف سموه أن معالي وزير الخارجية أطلعه على كافة الإجراءات التي قامت بها وزارة الخارجية بتشكيلها فريقا للطوارئ وتنسيق اجتماعاتها المستمرة والفرق التي تشكلت مع جميع البعثات الدبلوماسية والقنصلية التي تتواصل بدورها مع الأعداد الكبيرة من المواطنين الكويتيين في القارات الخمس.

وأعرب سموه عن خالص شكره لمنتسبي وزارة الخارجية وأعضاء البعثات الدبلوماسية الكويتية في الخارج على جهودهم الوطنية المشرفة مشيرا إلى أن زيارته اليوم تأتي لاستكمال مناقشة ما تم إنجازه والمراحل المستقبلية المطلوب إنجازها.

وقال سموه "أمامنا مسؤولية كبيرة وندير أزمة عميقة تتطلب تضافر الجهود والتواصل مع جميع مواطنينا في الخارج وتوفير جميع الأمور المطلوبة لهم" معربا عن تمنياته في أن تتكلل الجهود في عودة المواطنين الى بلدهم بصحة وسلامة في أقرب وقت.

عقب الاجتماع أجرى سموه اتصالا مرئيا مباشرا مع سفراء دولة الكويت في كل من المملكة المتحدة وجمهورية مصر العربية وجمهورية فرنسا وجمهورية ايطاليا حيث تم استعراض لآخر التطورات بشأن توفير السكن للمواطنين الكويتيين وتأمين الرعاية الصحية المطلوبة لهم في هذه الدول والخطوات المتخذة لتسهيل عودتهم الى البلاد.