2020/12/01 - 14:27

12 نوفمبر 2020

قدم معالي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير الخارجية ووزير الإعلام بالإنابة، واجب العزاء لحكومة وشعب مملكة البحرين الشقيقة بوفاة المغفور له بإذن الله تعالى، صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان بن عيسى آل خليفة، طيّب الله ثراه وجعل الجنة مثواه.

وأعرب معاليه في كلمة خطها في سجل التعازي بمقر سفارة مملكة البحرين لدى الكويت، اليوم الخميس الموافق 12 نوفمبر 2020، عن خالص مشاعر العزاء وصادق المواساة بهذا المصاب الجلل، مستذكراً في هذا الموقف المؤلم مناقب الفقيد الحميدة وإسهاماته في خدمة وطنه في العديد من الميادين، ومسيرته الحافلة التي امتدت لعقودٍ زاخرة في بناء الدولة الحديثة لمملكة البحرين الشقيقة، ودوره البارز في قيادة دفة الاقتصاد والتنمية الشاملة في المملكة، مستحضراً معاليه وبكل إعتزاز وتقدير ما حققه سموه من تعزيزٍ للأواصر الكويتية – البحرينية التاريخية التي باتت نموذجاً للعلاقات الأخوية المتينة. 

وتوجه معاليه ببالغ التعازي وخالص المواساة لأسرة وذوي الفقيد، متضرعاً للباري عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهمهم البحرين وشعبها جميل الصبر والسلوان.