إدارة آسيا

طبيعة عمل الإدارة
 
تقوم إدارة أسيا بدورها السياسي والثقافي المنوط بها من خلال لعب دور همزة الوصل ما بين وزارات الدولة وبعثات دولة الكويت في دول القارة ، كما تنسق الإدارة بالتعاون مع البعثات الآسيوية  المعتمدة لدى دول الكويت كل ما هو ضروري لتوثيق العلاقات بين دولة الكويت وهذه الدول في مختلف المجالات من خلال تنظيم الزيارات للوفود الكويتية والآسيوية والإعداد لها بالتعاون مع الإدارات المعنية في الوزارة من إعداد للدراسات الخاصة بهذه الدول و إعداد أوراق العمل التي تتطلبها تلك الزيارات ، ويقوم أعضاء الإدارة بحضور الاجتماعات والمباحثات الرسمية مع وفود الدول الآسيوية الزائرة وكذلك الأمر  عند زيارة كبار المسئولين بالدولة خارج الكويت.
 
ولعل إعلان النهج الجديد للسياسة الخارجية لدولة الكويت والمتمثل بالدبلوماسية الاقتصادية التي تبناها حضرة صاحب السمو الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه والذي واكبه حراك ونشاط مكثف من قبل كبار المسئولين في دولة الكويت للقيام بزيارات منتظمة لدول القارة الأسيوية  ويأتي على رأسها الزيارات التي قام بها حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظه الله في إطار تعزيز العلاقات بشكل عام وخاصة في مجالات الاقتصاد والاستثمار لفتح أفاق جديدة وخلق فرص استثمارية من شانها أن تعود بالنفع على دولة الكويت وكذلك الأمر بالنسبة إلى الزيارات التي قام بها قادة ومسئولي تلك الدول لدولة الكويت والتي زادت وترتها في السنوات الماضية  قد اكسب إدارة أسيا مزيدا من العمل لتكون جزءا من هذه الدبلوماسية الهادفة إلى جعل دولة الكويت مركزا ماليا واقتصاديا في المنطقة.
 
و تقوم الإدارة فيما يتعلق بالمجال الثقافي بتنسيق ومتابعة كل ما يتعلق بالمنح الدراسية المعتمدة من وزارة التعليم العالي لدول القارة وكذلك القيام بمتابعة التأكد من صحة بيانات الشهادات الدراسية الواردة لها من وزارتي التربية والتعليم العالي  مع بعثاتنا الأسيوية في الخارج.